الإصحاح 01 الفقرة 13

 

(1:13)

ثم لست أريد أن تجهلوا أيها الإخوة أنني مرارا كثيرة قصدت أن آتي إليكم، ومنعت حتى الآن، ليكون لي ثمر فيكم أيضا كما في سائر الأمم

 

المسيحية والوثنية عملة من وجهين..اضغط هنــا

 

كتاب (محاضرات على رسالة رومية) لهنري أيرونسايد  يقول :- لقد استعد مراراً كثيرة خلال السنوات الماضية للذهاب إلى رومية، ولكن مخططاته أخفقت.… انتهى

 

باللهِ عليكم .. هل هذا رسول ؟ الرسل المُدعم من قِبل الرب أخفقت مخططاته ، هل سمعتم لأحد من أنبياء ورسل العهد القديم والجديد أخفقت مخططاته ؟ يهوذا الخائن المُدعم من الشيطان لم تفشل مخططاته .. ولكن المدعم من الرب فشلت وأخفقت مخططاته (2كور12:7)(1تس2:18) . .. عجبي   

 

بولس كان  يريد أن يذهب ليصحح لهم إيمانهم الذي أشاد به في بداية الإصحاح بقوله :- {إيمانكم ينادى به في كل العالم } وقال ايضا معتبراً أن إيمانهم حولهم لقديسين ذو حياة روحية إلهية :- {إلى جميع الموجودينفي رومية، أحباء الله، مدعوين قديسين}.. تناقض عجيب لا هدف من ورائه إلا النفاق .

 

 

منعت حتى الآن = مين إللي منعوا ؟ فالخير لا يمنع .. الذي يمنع أو يعوق هو امر سيء

 

فمن الذي منع بولس ذهابه إلى روما علماً بأن سفر أعمال الرسل ذكر بأن رومية كانت أخر خط سير بولس .. فما عزم بولس الذهاب إلى رومية قبل ذهابه إلى مَكِدُونِيَّةَ.. إذن ما كانت هناك أي معوقات تمنع رحيل بولس لرومية

 

يقول القس وليم ماكدونالد,  معهد عمواس للكتاب المقدس :- قد خطّط الرسول مرارًا عديدة لزيارة رومية ولكنه مُنع، ربما لأنالشيطان قد عارضه أو أن الروح القدس منعه، انتهى  .. علماً بأن الروح القدس لم يمنعه عن شيء .

 

يقول القديس ذهبي الفم :- كان يعاني من الآلام بشكل يومي .. انتهى

 

بولس الذي يشفي الناس يعاني من آلام مريضية يوميا .. ولا عزاء للعقلاء

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: